اليه بعيداً

فدوى طوقان

غبت ؟ و لو غبت ، فما زال في دمي عبير منك يرويني يخصبني ، يملأ كوني غنى يمنحني أجمل ما في الدنّى الشعر ، و الحلم ، و دفء المنى غبت فأيامي رؤى و انتظار حلو على الرجاء يطويني و حين يؤوي الليل أهل الهوى أحضن أشواقي و أغفو على ذكرى توافيني ذكرى هنيهاتٍ ملاءٍ قصار أحملها في سر تكويني تعود لي ، تعود لي في غدٍ و ترجع الدرب تناديني فأصحب الشمس إلى موعدي أصحبها و في دمي يقظةٌ يبعثها الحب فتعطيني تذوقّ الحياة ، حسّ الجمال الوهج الضاحك فوق التلال الخضرة الريا بحضن الجبال روائح الأرض ، ارتعاشاتها نكهتها ، ألوانها ، كلّ ما في الدرب من جمال ملّون الظلال يعود لي ، يعود لي في غدٍ إذ ترجع الدّرب تناديني أعمال أخرى فدوى طوقان

التعليقات

إضافة تعليق