شعلة الحرية

فدوى طوقان

(( هدية إلى أم الأعمال العظيمة مصر الثورة في حرب السويس )) هبة الله السخية هذه الشعلة ، إرث البشرية ارفعيها أنت يا مصر ارفعيها للملايين الذين كم حنى أعناقهم ذلّ السنين ارفعيها للملايين الذين لم يزالوا ظامئين لينابيع الضياء الضياء السمح يهمي في سخاء ارفعيها لهمو للملايين على الدرب فأفق الدرب داجٍ معتم فجّري الأعماق كل السّر فيها فانتفاضات الشعوب وانطلاقات الشعوب كلما تكمن فيها من هنا تنهار جدران الظلام من هنا تنحطم القضبان ترتدّ حطام فجّريها هذه الأعماق كلّ السر فيها وارفعي الشعلة يا مصر ارفعيها انها سرّ البقاء هي مهما أخمدوا أنفاسها ، أو أطفأوا أقباسها هي مهما مرّغوها هي مهما أرخصوها سوف يبدو وجهها الحرّ مهيب الكبرياء للملايين الذين عشقوها من قرون وقرون سوف تبدو من خلال المحن . من رزايا الوطن سوف تبدو من ثنايا المعركة ودخان الموت يلتفّ جبالاً بجبال والقرابين بساحات النضال يطرقون الباب ، باب الأبدية وبأيديهم تراب المعركة التراب الطيب الطاهر روّاه الفداء هذه الشعلة من قال يلاشيها الطغاة الغادرون البغاة المجرمون وهي إرث البشرية هبة الله السخيه

التعليقات

إضافة تعليق