صلاة إلى العام الجديد

فدوى طوقان

في يدينا لك أشواق جديدة في مآقينا تسابيح ، وألحان فريدة سوف نزجيها قرابين غناء في يديك يا مطلاً أملاً عذب الورود يا غنياً بالأماني والوعود ما الذي تحمله من أجلنا ؟ ماذا لديك! أعطنا حباً ، فبالحب كنوز الخير فينا تتفجّر وأغانينا ستخضرّ على الحبّ وتزهر وستنهلّ عطاءً وثراءً وخصوبة ونعيد أعطنا أجنحة نفتح بها أفق الصعود ننطلق من كهفنا من عزلة – أعطنا نوراً يشقّ الظلمات المدلهمّة وعلى دفق سناه ندفع الخطو إلى ذروة قمّة نجتني منها انتصارات الحياة أول يناير 1958 ندفع الخطو إلى ذروة قمّة نجتني منها انتصارات الحياة أول يناير 1958

التعليقات

إضافة تعليق