في درب العمر

فدوى طوقان

أتيت درب العمر مع قلبي أغرس زهر الحب في الدرب ليغرق الناس بأشذائه تنهل في دفق وفي سكب ليغمر الصحب بعطر الهوى فينعموا في فيئه الرطب فبعثروا زهري بأقدامهم و وطأوه في الثرى الجدب ! . . وارتجّ قلبي خلف صدري أسى ولجّ في دقّ وفي وثب فقلت : في أهلي وفي أخوتي غنىّ عن الناس ، عن الصحب وخلتني ملأت منهم يدي وخلتهم قد ملأوا قلبي . . فلم يطل وهمي حتى هوى خنجرهم وغاص في جنبي ! وضحكت نفسي في سرّها هازئةً منّي ومن حبي . . وسرت مع قلبي وحيدين . . لا شيء سوى الأشواك في الدرب !

التعليقات

إضافة تعليق