الذئاب الحمر

سميح القاسم

حُمّت سراياك فاشربْ من سرايانا كأساً جَرَعت بها للذلّ ألوانا أركانُ عرشِكَ، آلينا نقوّضها فاحشد فلولَكَ.. حيّاتٍ و عُقبانا أسطورة الأسَدِ المهزوم تمهرها جداولٌ من دمٍ تجتاح (( ردفانا )) بلادنا.. القَدَرُ المحتوم قاطنها مُذْ كانت الشمسُ، ما لانت و ما لانا يا عابد النار ! ما زالت مُؤَرَّثةً على القَنال.. فماذا تعبد الآنا يا غازياً غُسِلتْ بالنار حملتُه لقد فتحتَ لدفن التاج كثبانا بلادنا.. القَدَرُ المحتوم قاطنها مُذْ كانت الشمسُ، ما لانت و ما لانا و طارفُ المجدِ أقسمنا نشيّده على التليد الذي شادت ضحايانا يا عابد النار ! ما زالت مُؤَرَّثةً على القَنال.. فماذا تعبد الآنا

التعليقات

إضافة تعليق