بوابة الدموع

سميح القاسم

أحبابنا.. خلف الحدود ينتظرون في أسى و لهفة مجيئنا أذرعهم مفتوحة لضمنا لِشَمِّنا قلوبُهم مراجل الألم تدقّ.. في تمزّق أصم تحارُ في عيونهم.. ترجف في شفاههم أسئلة عن موطن الجدود غارقة في أدمع العذاب و الهوان و الندم *** أحبابنا.. خلف الحدود ينتظرون حبّةً من قمحهم كيف حال بيتنا التريك و كيف وجه الأرض.. هل يعرفنا إذا نعود ؟! يا ويلنا.. حطامَ شعب لاجئ شريد يا ويلنا.. من عيشة العبيد فهل نعود ؟ هل نعود ؟!

التعليقات

إضافة تعليق