عدوى

محمود درويش

قال لي ، بعدما كسر الكأس: لاتصف الشعرَ ، يا صاحبي ، بالجميل ولا بالقويّ ، فليس هنالك شعر قويّ وشعر جميل هنالك شعر يُصِيُبكَ، سرّاً بعدوى الكتابة والانفصام ، فتهذي وتخرج ذاتك منك إلى غيرها ... وتقول : أنا هو هذا وهذا ، ولست أنا . وتطيل التأمل في الكلمات . وحين تجس لها نبضها ، تشرئب وتهمس في أذنيك : اقترب وابتعد ، واغترب واتّحد . ويسيل حليب من الليل . تشعر أنك طفلٌ سيولد عما قليل !

التعليقات

إضافة تعليق