ليتني حجر

محمود درويش

لا أَحنُّ إلى أيِّ شيءٍ فلا أَمس يمضي , ولا الغَدُ يأتي ولا حاضري يتقدِّمُ أَو يتراجَعُ لا شيء يحدث لي ! ليتني حَجَرٌ ـ قُلْتُ ـ يا ليتني حَجَرٌ ما ليصقُلَني الماءُ أَخضرُّ ، أَصفَرُّ ... أُوضَعُ في حُجْرَة مثلَ مَنْحُوتةٍ ، أَو تماريـنَ في النحت... أو مادَّةً لانبثاق الضروريِّ من عبث اللا ضروريّ ... يا ليتني حجرٌ كي أَحنَّ إلي أيِّ شيء !

التعليقات

إضافة تعليق